الدارالبيضاء.. المجلس الإداري لمؤسسة البحث والتطوير والابتكار في العلوم والهندسة يصادق على التقريرين الأدبي والمالي

0

 صادق أعضاء المجلس الإداري لمؤسسة البحث والتطوير والابتكار في العلوم والهندسة، أمس الجمعة بالدار البيضاء، بالإجماع، على كافة النقاط المدرجة في جدول أعمال هذا الاجتماع.

وهكذا، صادق المجلس، الذي ترأسه السيد أندري أزولاي، مستشار جلالة الملك ورئيس مؤسسة البحث والتطوير والابتكار في العلوم والهندسة، على التقريرين الأدبي والمالي للمؤسسة، وكذا برنامج عمل 2024 وانخراط وزارة التجهيز والماء.

واستعرض التقرير الأدبي ، الذي قدمه الرئيس المنتدب للمؤسسة هشام مدرومي ، مشاريع البحث والتطوير والابتكار المنجزة مع شركاء المؤسسة في عدة مجالات، خاصة التصنيع والصحة والتكنولوجيا والبيئة، ومنتديات ريادة الأعمال التي أقامتها المؤسسة في عدة جهات بالمملكة، واطلاق تشغيل مركز التكنولوجيا الرقمية الذكية لاحتضان المقاولات الصغيرة جدا بالمحمدية. وتناول التقرير أيضا العلامات التجارية المسجلة من قبل المؤسسة لحاملي المشاريع، والمشاريع التي تمولها المؤسسة في جميع جهات المغرب وإحداث منصة مخصصة لتكوين الشباب تم إنشاؤها بالتعاون مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

كما تضمن التقرير العرض التكويني المتنوع لمدرسة SUP TECH Santé وخدماتها الاجتماعية، منها على الخصوص، المنح الدراسية، بالإضافة إلى إطلاق شعبة جديدة خاصة بالبيئة.

وإلى جانب حوالي خمسين شريكا، ومائة خبير في التكوين والبحث والتطوير والابتكار وريادة الأعمال، تقدم المدرسة تكوينات متعددة التخصصات تهدف إلى تقوية مهارات تسمح للمهندسين بالتدخل في جميع مراحل دورة حياة الأجهزة الطبية، منذ تصميمها وحتى استخدامها في مؤسسات الرعاية الصحية.

وفي هذا الصدد ، تم توقيع مجموعة من الاتفاقيات في مجالات التكوين والبحث والتطوير والابتكار واحتضان المشاريع والصحة مع شركاء مؤسساتيين ومن القطاع الخاص. ويتعلق الأمر بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، ووزارة النقل واللوجستيك، والوزارة المنتدبة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، فضلا عن جامعات الحسن الثاني، ومحمد الخامس، والحسن الأول، وعبد المالك السعدي ، ومولاي إسماعيل والسلطان مولاي سليمان، والفدرالية المغربية لصناعة الادوية والابتكار الصيدلي ومجموعة كوسومار، وسونارجيس، وسوطيما، وأبا تكنولوجي، وهارموني تكنولوجي، ومؤسسة أمل.

وتم بالمناسبة، توزيع جوائز مشاريع Maroc Innov سيدي مومن، وتكريم شركاء المؤسسة وشخصيات علمية وطنية.

وحضر هذا الاجتماع، الذي تميز أيضا بتنظيم الجمع العام للمؤسسة، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي، ووزير التجهيز والماء نزار بركة ، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار عبد اللطيف ميراوي ، ووزير الصناعة والتجارة رياض مزور ، ووزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد آيت الطالب، ووزير النقل واللوجستيك، محمد عبد الجليل، والوزيرة المنتدبة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة غيثة مزور، ووالي جهة الدار البيضاء سطات محمد امهدية ورئيس مجلس الجهة عبد اللطيف معزوز ورؤساء ومدراء شركات وطنية ودولية.