ثانوية السمارة الإعدادية تصنع التميز في أنشطة الحياة المدرسية وتبرز تفوق متعلميها..

0

 

فوزي بوزيان

احتضنت ثانوية السمارة الإعدادية بمدينة سطات، مساء يوم الجمعة 24 ماي 2024، حفل اختتام الأنشطة الموازية التي أبدع فيها تلميذات وتلاميذ المؤسسة ورشات فنية تربوية .. عبر آلياتهم التربوية لاسيما الأندية التربوية، في إطار برنامج دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة، والوقاية من السلوكيات المشينة في الوسط المدرسي APT2C تحت شعار: أنشطة الحياة المدرسية رافعة لتعزيز التسامح والسلوك المدني وترسيخ قيم المواطنة.
الحفل الختامي الذي نشطه الأستاذ عبد المجيد معطلا، ونسقت أنشطته الأستاذة نورة خليلي، منسقة الحياة المدرسية، التي ذكرت بمسار الأنسطة ومجهودات منسقي الأندية التربوية مستحضرة جوانب من كواليس اشتغال فريق الحياة المدرسية طيلة الموسم الدراسي. حضره السيد شرف الدين حليمي، رئيس مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه المدرسي، ممثلا للمديرية الإقليمية بسطات، كما حضره ممثلو الجمعيات الشريكة لاسيما الشريك الاساسي جمعية الأمهات والآباء، وجمعية السلام للإنماء الاجتماعي، وجمعية إرادة لمكافحة الإدمان، وضيوف أخرين من آباء وأمهات وأطر تربوية وإدارية، استهله الحضور والضيوف بزيارة معرض تربوي من انجازات وابداعات التلميذات والتلاميذ، من بين معروضاته إصدارات عبارة عن قصص وقصائد قصيرة باللغتين العربية والفرنسية، وابداعات تشكيلية وأخرى في أنواع الخط العربي، قدم خلاله منظمو المعرض من تلميذات وتلاميذ المؤسسة تعريفا بمنجزاتهم وشروحات مفصلة ردت على تساؤلات زوار المعرض بلغة عربية فصيحة، ولغات أجنبية انجليزية وفرنسية.
وبعد ذلك انتقل الضيوف الى قاعة احتنضنت أنشطة مسرحية وميمية تضمنت رسائل تربوية تحسيسية توعوية تحذر من بعض السلوكات والظواهر السلبية، على صحة، وسلامة، وتمدرس التلميذات والتلاميذ، من قبيل الادمان بكل أنواعه، سواء تعلق الأمر بالمخدرات، أو الادمان الالكتروني السلبي… ومخاطرهما التي تهدد التمدرس وتتسبب في الهدر المدرسي.. مبرزين مواهبهم بتأطير من الاطر التربوية الادارية بإتحاف الحضور بقصائد شعرية أطربت الحاضرين وأبرزت ملكات التلاميذ الإبداعية..
وفي كلمته أشاد المصطفى زكاري رئيس جمعية أمهات وآباء تلاميذ المؤسسة بمجهودات أطر المؤسسة الادارية والتربوية والتقنية، مبرزا مدى اطمئنان الاسر على أبنائهم بثانوية السمارة لتميزها أداء وسلوكا وانضباطا.
ومن جهتها عبرت السيدة نزهة بعزاوي ممثلة جمعية السلام للإنماء الاجتماعي عن سعادتها بتجديد الشراكة تقديرا لمكانة المؤسسة ومردوديتها ولما تحظى به من تميز وجاذبية بفضل تظافر جهود جميع أطرها وختمت كلمتها بتقديم درع تذكاري الى السيد مدير المؤسسة عربون تقدير بمجهودات ثانوية السمارة الاعدادية.
كما كان للتخصص في العلاج النفسي، كلمة تناولتها الدكتورة نزهة أخ العرب، ممثلة جمعية إرادة لمحاربة الادمان، التي أبرزت جوانب أساسية من نجاح المؤسسة، لخصته في احتضان المؤسسة لمتعلميها، في يقظة تامة، استطاعت أن تتصدى لظاهرة الهدر المدرسي، وكل المظاهر السلبية، بأساليب تربوية من أبرزها الأنشطة الموازية التي جعلت من جميع المتعلمات والمتعلمين منخرطين مبدعين كل في مجال اهتمامه التربوي والفني والرياضي…
وفي كلمته أشاد السيد ابراهيم الوانبي مدير الثانوية الاعدادية السمارة بجهود جميع أطر المؤسسة التربوية والتقنية وشركاء المؤسسة وكافة المتدخلين المساهمين في الارتقاء بالأداء التربوي بالمؤسسة، مبرزا أن سر النجاح هو اعتماد المقاربة التشاركية والعمل في إطار فريق تتكامل مهامهم وأدوارهم.